أحد التطبيقات الأكثر شعبية حاليًا بين المراهقين، منصة مقاطع الفيديو القصيرة تيك توك. وهو بمثابة شبكة اجتماعية، حيث يمكن للمستخدمين مشاركة مقاطع الفيديو التي تغطي مجموعة واسعة من الفئات، من تزامن الشفاه مع الأغاني إلى أغرب التحديات التي يمكنك أن تراها.

حتى لو لم تسمع أبدًا عن التطبيق من قبل، فربما ستكون قد سمعت عنه خلال فترة الحظر المنزلي في الشهور الماضية. حيث وصل عدد مرات تحميل تطبيق تيك توك على الهواتف الذكية إلى 2 مليار مرة حتى الآن، منها 315 مليون مرة خلال الربع الأول من عام 2020، وما زالت شعبيته ونفوذه ينتشران بشكل غير طبيعي.

تيك توك يأتي من شركة صينية كبرى تُعرف باسم ByteDance، ولم يظهر على الساحة سوى منذ بضع سنوات فقط، ولقد مر التطبيق بتغيير في الاسم كما حصل على سمات جديدة عبر تاريخه القصير، ولكن كل ذلك ساعد فقط في تحفيز وزيادة شعبيته إلى مستويات جديدة تمامًا.

مع ذلك، أثار ازدهار شعبية تيك توك أيضًا العديد من الأسئلة التي تتعلق بجذوره الصينية، وإلى أي مدى يمكن للحكومة الصينية أن تصل إلى بيانات مستخدمي تطبيق تيك توك، وكيف يمكنها التأثير على المحتوى أيضًا.

لكن كيف كانت بداية هذا التطبيق المثير للجدل، ومن أين جاء، وما هي قصته؟

 

من أين جاء تطبيق تيك توك؟

 

 

 

 

 

 

من أجل أن نتتبع تاريخ هذا التطبيق، من المهم أن نعرف أن تطبيق تيك توك لم يبدأ بهذا الاسم أو هذا الشكل على الأقل خارج الصين. تطبيق تيك توك تملكه شركة ByteDance، وهي شركة تكنولوجيا صينية كبرى داخل الصين، وتدير عدة تطبيقات شبكات اجتماعية شهيرة هناك. يمكن اعتبارها بمثانة فيسبوك الصين، والشركتان تمتلكان مجموعة من تطبيقات الشبكات الاجتماعية الشعبية والتي يستخدمها مليارات الناس يوميًا.

يدير شركة ByteDance الرئيس التنفيذي Zhang Yiming، والذي أسس الشركة في عام 2012. قد يكون اسم Zhang غير معروف نسبيًا خارج الصين، ولكن الرئيس التنفيذي البالغ من العمر 37 عامًا يأتي من خلفية في هندسة البرمجيات. وكان أول منتج له مع شركة ByteDance هو تطبيق لجمع الأخبار يُدعى Toutiao، حيث أراد Zhang إنشاء منصة إخبارية تُدعم نتائجها بالذكاء الاصطناعي، ومنفصلة عن محرك البحث الصيني Baidu.

منذ عام 2012، توسعت شركة ByteDance لتصبح مظلة لعدة تطبيقات اجتماعية صينية شهيرة. وفي 2019، أصدرت الشركة تطبيق دردشة باسم FlipChat منافس للتطبيق الأشهر في الصين WeChat، وكذلك تطبيق لرسائل الفيديو باسم Duoshan.

يمكن أن تصل قيمة شركة Bytedance الآن إلى 100 مليار دولار، بعد أن كانت قد وصلت إلى 75 مليار دولار عام 2018، مما جعلها الشركة الخاصة الأعلى قيمة في العالم.

 

كيف كانت بداية تطبيق تيك توك؟

في سبتمبر من عام 2016، أطلقت ByteDance تطبيق لمقاطع الفيديو القصيرة في الصين يدعى Douyin. لم تكن صناعة مقاطع الفيديو القصيرة شيئًا جديدًا بالنسبة للسوق الصيني، لكن شعبية تطبيق Douyin ارتفعت بشكل هائل، وفي غضون عام واحد، امتلك التطبيق نحو 100 مليون مستخدم، ومليار مشاهدة لمقاطع الفيديو يوميًا.

 

امتلك التطبيق قدرات تحرير قوية، مكنت المستخدمين من إضافة الموسيقى والمؤثرات إلى مقاطع الفيديو الخاصة بهم من أجل جعلها أكثر إثارة للاهتمام، وأكثر إبداعًا. وكانت الميزة الأخرى المثيرة في تطبيق Douyin هو واجهة المستخدم السهلة؛ في حين أن بعض التطبيقات المنافسة كانت تطلب من المستخدم أن يضغط على مقطع الفيديو لتشغيله، إلا أن تطبيق Douyin امتلك واجهة مستخدم أكثر ملاءمة وأكثر قابلية للإدمان، حيث يمكن للمستخدم النزول لأسفل فقط لتشغيل مقاطع الفيديو التالية بشكل لا نهائي، بشكل يشبه تطبيق Musical.ly حينها.

في سبتمبر عام 2017، توسع تطبيق Douyin خارج الصين لبعض الأسواق الدولية، ولكن تحت اسم جديد وهو تيك توك TikTok. وسرعان ما ارتفع استخدام التطبيق الجديد إلى أعلى الرسوم البيانية في بلدان مثل تايلند واليابان وغيرها من الأسواق الآسيوية الأخرى.

 

الاندماج مع تطبيق Musical.ly

لكن في الوقت الذي بدأ فيه تطبيق تيك توك ينال اهتمامًا على الصعيد العالمي، كان هناك تطبيقًا آخر لمقاطع الفيديو القصيرة يغزو سوق الولايات المتحدة وهو تطبيق Musical.ly، والذي كان يركز على مقطع فيديو لمدة 15 ثانية بمزامنة الشفاه مع الموسيقى والأغاني.

أطلق رائدا الأعمال الصينيين Alex Zhu مع Louis Yang تطبيق Musical.ly لأول مرة في عام 2014. حيث ولدت فكرته من فكرة لمقاطع الفيديو التعليمية القصيرة، ولكن Alex Zhu قال إن الفكرة الأصلية كان محكوم عليها بالفشل.

وصل التطبيق إلى المرتبة الأولى في متجر التطبيقات في صيف عام 2015، ولم يترك الرسوم البيانية. ومن تطبيق Musical.ly جاء جيل جديد من النجوم الشباب والمراهقين. وعندما تم إنهاء تطبيق الفيديو الشهير حينها Vine في أكتوبر عام 2016، انتقل العديد من هؤلاء النجوم الشباب، والذين وجدوا شهرتهم من خلال نشر تلك الفيديوهات، إلى تطبيق Musical.ly لمواصلة عملهم.

وهنا تدخل ByteDance إلى الساحة، وفي نوفمبر عام 2017، تقوم الشركة بشراء تطبيق Musical.ly في صفقة بقيمة مليار دولار، حيث قامت الشركة الصينية بتشغيل التطبيقين في نفس الوقت كمنصتين منفصلتين، حيث كان تطبيق Musical.ly يعمل في الولايات المتحدة، وتطبيق تيك توك في الأسواق الدولية الأخرى.

وبعد أقل من سنة بقليل، تحديدًا في أغسطس عام 2018، أعلنت الشركة أنها ستنهي تطبيق Musical.ly وتدمجه في تطبيق تيك توك، وتم نقل كل ملفات التطبيق القديم تلقائيًا إلى منصة تيك توك. ومنذ هذا الاندماج، ارتفعت شعبية تيك توك كثيرًا في الولايات المتحدة وحول العالم.

 

الخلاصة

في عالم أصبح الاهتمام فيه بأي شيء لا يزيد عن مدة أربع ثواني، فإن قابلية استخدام تطبيق تيك توك سيصبح مرحب بها بشكل لا يصدق. بقواعد واسعة للبيانات الصوتية وكذلك الفلاتر، إلى جانب سهولة تحرير مقاطع الفيديو، كل هذا يجعل تحميل المحتوى الكوميدي أسهل بكثير من تطبيقات مثل إنستجرام أو سناب شات مثلًا.

كما أن التطبيق يركز إلى حد كبير على مجموعة محددة من المستخدمين الشباب، حيث أن 66% من كل مستخدميه تقل أعمارهم عن 30 عامًا، مع 60% من مستخدمي التطبيق شهريًا بين أعمار 16 و24 عام. وهو ما يعني أن محتوى تطبيق تيك توك سوف يكون أكثر استهدافًا وتركيزًا على فئة معينة، كما أن مستخدمي التطبيق هم أيضًا صانعي هذا المحتوى. كما يعتبر منصة لأسلوب واحد من المحتوى وهو مقاطع الفيديو الكوميدية القصيرة، لكنه يعرض هذا المحتوى بشكل جيد للغاية.

المصدر: عرب هاردوير