مع وجود الكثير من أجهزة الكمبيوتر المحمولة واللوحية… هل سنودع أجهزة الكمبيوتر المكتبية؟
  • 14, Oct, 2018

  • 348

مع وجود الكثير من أجهزة الكمبيوتر المحمولة واللوحية… هل سنودع أجهزة الكمبيوتر المكتبية؟

نحن الآن في عصر السرعة, و مع كثرة الأجهزة المحمولة واللوحية والهواتف الذكية السريعة، يعتقد الكثير من المستهلكين أنَّ أجهزة الكمبيوتر المكتبية  في طريقها أن تفقد شعبيتها لدى الكثير من الذين اعتبروا أنَّ أداء بعض المهام بأجهزة الكمبيوتر المحمولة واللوحية والهواتف الذكية أصبح أكثر راحةً من فرض التواجد أمام جهاز كمبيوتر مكتبي لا يستطيع المرء  أن يحركه لأيِّ مكان.

أصبح بمقدورنا  أخذ جهاز الكمبيوتر معنا في الرحلات، من وإلى العمل أو المدرسة أو مجرد أخذ مساحة أقل في المنزل، و قد أصبحت مبيعات الكمبيوتر المحمول أكبر من مبيعات أجهزة الكمبيوتر المكتبية لفترة من الوقت، ومع التقدم التقني في تطوير الأجهزة اللوحية في العامين الماضيين، فقد ساد اعتقاد بأنه حتى الحديث عن انخفاض مبيعات أجهزة الكمبيوتر المحمول أمرٌ واقعٌ، مما يطرح السؤال التالي:

ما هي أسباب انخفاض مبيعات أجهزة الكمبيوتر المكتبية Desktop بشكلٍ خاص؟

يشير قسم كبير من الناس إلى أنَّ الأجهزة المحمولة القابلة للحمل هي أنَّها السبب الرئيسي وراء انخفاض مبيعات أجهزة الكمبيوتر المكتبية، لكننا سنقول بأنَّ الأسعار والميزات هما السبب الأساسي، على مدى العامين الماضيين على وجه الخصوص، فإنَّ كفاءة المعالجات مقارنة بالتصاميم الأساسية المتعددة، تعني أنَّه حتى أجهزة الكمبيوتر المكتبية والمحمولة منخفضة التكلفة ستلبي في الغالب احتياجات المستهلك العادي.

فهل يحتاج المرء فعلًا إلى أربعة معالج بأربعة أنوية وسرعات فائقة من أجل تصفح الويب أو قراءة البريد الإلكتروني أو مشاهدة فيلم أو كتابة بعض المستندات؟ لذلك تتمتع الكمبيوترات المكتبية تقليديًا بأداء أعلى من أداء أجهزة الكمبيوتر المحمول، ولكن عندما يتمكن كمبيوتر محمول منخفض التكلفة حتى مع أدائِه الأقل من أداء كمبيوتر مكتبي من القيام بما تريده، فإنَّه بالتأكيد هناك أسبابٌ أقل للحصول على جهاز كمبيوتر مكتبي.

السعر يعتبر عامل قوي حتى الآن، و غالبًا ما كانت أجهزة الكمبيوتر المحمول أكثر تكلفةً من الكمبيوتر المكتبي، في حين أنَّ هذا يمكن أن يكون عادياً بالنسبة لشريحة ذات مستوى أداء أعلى، ولكن في الأجزاء الأقل يمكن للمرء العثور على جهاز كمبيوتر محمول يكلف أقل من جهاز كمبيوتر مكتبي وربما أقل من ذلك، ولا يزال لديه القدرة على القيام بمهام متوسطة بالنسبة للمستهلك.

في حين أنَّه – ربما – قد تنخفض مبيعات أجهزة الكمبيوتر المكتبية، إلَّا أنَّها لن تختفي من السوق في أيِّ وقتٍ ليتم استبدالها بالكامل بأجهزة الكمبيوتر المحمولة أو الأجهزة اللوحية، بدلًا من ذلك سيكون للأجهزة المكتبية دور متغير في البيئة المنزلية من خلال أن تصبح أكثر تخصصًا، في بعض الحالات قد يكون شراء كمبيوتر مكتبي قرارًا رائعًا؛ لأنَّه يقدّم أداءً وميزات لا يمكن لأيِّ جهاز كمبيوتر محمول مطابقتها.

pc1.jpg

تُعتبر أجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة اللوحية رائعةً في كونها متنقلةً، ولكن حجمها المحدود فد بؤثر على ميزاتها على سبيل المثال لا الحصر مساحة تخزين أقل للبيانات التي نستهلكها، يمكن للأفلام على وجه الخصوص أن تأخذ مساحةً كبيرةً من المساحة، عادةً ما يكون الجهاز اللوحي تتراوح سعتها التخزينية ما بين 16-128 جيجابايت فقط لتخزين كلّ ما يحتاجه. و هذا بالنسبة للفئة الأكثر شيوعاً.

لذلك لا تزال معظم أجهزة الكمبيوتر المكتبية تعتمد على محركات الأقراص الثابتة التقليدية التي توفّر مساحة تخزين كبيرة، و لذلك تأتي غالبيتها الآن مع محرك 1TB، ومن الممكن حتى أن تكون 4TB في كمبيوتر واحد، أضف إلى ذلك قدرة صندوق الحاسب على احتواء العديد من محركات الأقراص فيه, مما يمكنه من أن يكون مستودعًا ضخمًا لتخزين التطبيقات، وتوفر مساحةٌ كافية لاستيعاب البيانات التي يمكن استخدامها من قبل أجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة اللوحية الأُخرى في المنزل.

gaming-pc.jpg

تختلف ألعاب الكمبيوتر تمامًا عن الألعاب في عالم أجهزة الألعاب التقليدية، و هذا الأداء يشكل فرقاً كبيراً يمكن ملاحظته.

و قد أصبحت أجهزة الكمبيوتر المحمولة أكثر قدرةً بكثير في مجال الألعاب، ولكن تكلفتها المالية وحجمها تجعلانها أقل قدرةً من أن يتحمل شرائها المستهلك العادي، إلى جانب ذلك فإنَّ جهاز الكمبيوتر المحمول لديه مجال ضيق لترقيته بما في ذلك نظام الرسومات التي يسهل تغييرها في الجهاز المكتبي.

وبسبب كلّ هذا لا تزال أجهزة الكمبيوتر المكتبية هي الخيار الأفضل لأولئك الذين يتطلعون إلى لعب ألعاب الكمبيوتر، من نظرائهم الذين يلعبون الألعاب المختلفة على الكمبيوترات المحمولة أو في الهواتف المحمولة.

 

pc-3.jpg

و مع تزايد خدمات تدفق الوسائط والفيديو الرقمي، فإنَّ القدرة على تخزين مكتبة من الوسائط بالكامل على جهاز كمبيوتر مكتبي بحيث يمكن توصيله بنظام المسرح المنزلي هو خيار مقنع للغاية، كما أن هناك الكثيرُ من أجهزة المستهلك التي يمكنها الوصول إلى العديد من خدمات البث عبرها.

computer-camera.jpg

كما يُعد تحرير الفيديو الرقمي أحد المهام الأكثر طلبًا في عالمنا اليوم، ومع زيادة تسجيل الفيديو عالي الدقة وسهولة إضافة التأثيرات الرقمية أصبح بإمكان المزيد من الأشخاص الوصول إلى الأدوات التي كانت تتطلب أجهزةً مخصصةً باهظة الثمن، حيث أن المعالجات عالية الأداء والذواكر الكبيرة وسعات التخزين الضخمة كلها عناصر أساسية في تقليل الوقت الذي تتطلبه المهام الكبيرة.

يساعد التطور السريغ أيضًا هذه الكمبيوترات المكتبية على الاستمرار في الحفاظ على أهميتها دون أن تكون كبيرة الحجم كما في السابق، فالتطوير مازال يتزايد بشكلٍ كثيفٍ للخروج بكمبيوترات مكتبية صغيرة الحجم مع عدم إهمال تضمينها بمواصفات أداء عالي للمنافسة لأقصى مدى ممكن.

في الواقع هنالك قطاع واحد من أجهزة الكمبيوترات المكتبية لا تزال تشهد نموًا عاليًا في المبيعات، وهو قطاع كمبيوترات الكلّ في واحد All-in-One التي توفر الشكل والحجم لدمجها في الشاشات نفسها، وهذا يجعل القدرة على وضع كمبيوتر مكتبي في المطبخ أو المكتب أو غرفة النوم أو غرفة المعيشة أكثر راحةً ولا تأخذ حيزًا كبيرًا، قد يستخدم بعض الأجهزة المكتبية الأجزاء الأساسية نفسها التي يستخدمها الكمبيوتر المحمول، لكن غالبيتها لا تزال تعتمد على الأجزاء نفسها المستخدمة في الكمبيوترات المكتبية.

لذلك، فإنَّ فكرة أن تختفي أجهزة الكمبيوتر المكتبية قد لا تتحقق قريبًا، و خاصة بعد اتجاه الكثير من المصنعين لتصغير حجم هذه الكمبيوترات أكثر وأكثر دون أن تفقد مميزاتها الأساسية  وقدرتها على تخزين الكثير من البيانات في محاولة للاقتراب من أجهزة الكمبيوترات المحمولة واللوحية، ولكن دون أن تذوب داخل عالمها.

شاركنا رأيك حول "مع وجود الكثير من أجهزة الكمبيوتر المحمولة واللوحية… هل سنودع أجهزة الكمبيوتر المكتبية؟"


Tags

كمبيوتر   مكتبي   محمول   حديث   قديم   لوحي   موبايل

Share this Article...

Follow us...

How do you feel about this Article?